شيما هلالي: سعيدة بأغنياتي المصرية mobile spy number press spy devices for cheating spouses site spy phone app custom install is there spy cell phone iphone app photo spy spy tracker for iphone cell spy locator cell spy iphone gps tracking phones press

شيما هلالي: سعيدة بأغنياتي المصرية

شيما هلالي توضح في حديثها مع (المنارة) أسباب ابتعادها عن الساحة الفنية قبل إطلاق ألبومها الأول، وكيف تخطط لنفسها في الفترة المقبلة، وتكشف لنا حقيقة علاقتها بمواطنها التونسي صابر الرباعي، وعن أشياء كثيرة خاصة في حياتها الشخصية، كمواصفات فتى أحلامها، ومدى تضحياتها بالفن من أجل شخص تحبه وغيره.

بعد نجاح ألبومك الأول ولا يهمك، فهل بدأت التحضير لألبومك المقبل؟

❊❊ سوف أبدأ في العمل على ألبومي الجديد قريباً، وسوف أزور مصر للاتفاق مع بعض الشعراء والملحنين على الأغنيات التي سنتعاون فيها، بالإضافة إلى أنني أحب أن أتعامل بطريقة التواجد في جو الأغنيات التي سأقدمها لجمهوري، بمعنى أنني إذا كنت سأقدم أغنيات مصرية فلا بد أن أتواجد في مصر، وإذا لبنانية أتواجد في لبنان، حتى يخرج العمل بشكل أكثر واقعية دون التعاون بالبريد الإلكتروني ومثل هذه الأمور.

وهل كان لنجاح ألبومك الأول (ولا يهمك) دور في قيامك بالتحضير لألبوم آخر في فترة قصيرة؟

❊❊ ألبوم (ولا يهمك) خطوة مهمة للغاية بالنسبة لي، ونجاحه أسعدني وأضاف لرصيدي الفني ونقلني من مرحلة لمرحلة أخرى مهمة، والحمد لله فألبومي لاقى نجاحاً ومبيعات كبيرة للغاية، وهناك شهادات من أهل الفن بمصر على جودة وقوة ألبومي، وبالنسبة للعمل على ألبومي الجديد فالجميع يعرف أن التحضير لأي عمل فني يستغرق وقتاً طويلاً، ولذلك قررت البدء في العمل على ألبوم جديد حتى لا أغيب عن جمهوري.

رغم أنكِ تونسية إلا أن نصيب الأسد في ألبومك الأول كان للأغنيات المصرية.. فما السبب؟

❊❊ الجمهور المصري ذواق ومُحب للفن، كما أن اللهجة المصرية هي الأقرب للجميع، والأسهل للوصول للنجاح، بالإضافة إلى أنني حينما ظهرت في برنامج (ستار أكاديمي) حققت نجاحاً كبيراً من خلال أدائي عدة أغنيات باللهجة المصرية، وهذا لا ينفى أنني لم أهتم باللهجات الأخرى، ولكن أحببت أن تكون اللهجة المصرية هي الأساسية في الألبوم. البعض اعتبر غناءك بأكثر من لهجة في الألبوم هو نوع من التشتت ومحاولة للوصول لشريحة كبيرة من الجمهور العربي. فكيف ترين ذلك؟

❊❊ أنا لا أعتبر الأمر كذلك، وليس هناك أي نوع من التشتت، بل على العكس، تفاعل الجمهور مع ألبومي بكل أغنياته، كما أن الجمهور سمعني وشاهدني من قبل حينما غنيت بأكثر من لهجة كالخليجية والتونسية والمصرية في حلقات برنامج (ستار أكاديمي)، بالإضافة إلى أن الشركة المنتجة لألبومي دفعتني لفكرة الغناء بأكثر من لهجة، وسهلت لي الأمور للقيام بذلك، والحمد لله الألبوم حقق نجاحاً كبيراً.

ومن هنأك على ألبومك من نجوم الوسط الفني؟

❊❊ الكثير من نجوم الوسط الفني هنأوني على نجاح ألبومي، ومنهم عاصي الحلاني وصابر الرباعي، وكذلك المنتجان المصريان نصر محروس ومحسن جابر، والحمد لله وصلتني أيضاً ردود أفعال قوية حول الألبوم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والوسط المحيط حولي من الجماهير.

علمنا بأن هناك خلافاً مع مايا دياب لقيامها بغناء إحدى أغنياتك دون استئذانك؟

❊❊ ليست هناك أي خلافات مع مايا أو غيرها، ورغم انتشار الأخبار حول وجود خلاف بيننا، إلا أنني أؤكد للجميع أنه لا يوجد أي شيء، وما حدث أن مايا قامت بغناء إحدى أغنياتي بعنوان (حبيبي) دون استئذاني وأطلقتها باسم آخر وهو (أنا نهواك)، وما عرفته أن الملحن عادل العراقي هو الذي أعطاها الأغنية، ولكن بالنسبة لي فقيام مايا أو أي شخص بغناء أغنياتي شيء يسعدني ولا يغضبني.

تربطك علاقة صداقة بالفنانين صابر الرباعي وعاصي الحلاني، فكيف تسير العلاقة بينكم الآن؟

❊❊ الحمد لله العلاقة بيننا جيدة للغاية، والأمور تسير بشكل طبيعي، فالفنان صابر الرباعي فنان كبير وحقق نجومية كبيرة وأحياناً نتقابل، وبالمناسبة هو من أول من هنأؤني على ألبوم (ولا يهمك)، أما بالنسبة لعاصي الحلاني فهو من الفنانين الذين اقتنعوا بموهبتي وقدمت معه ديو غنائي بعد تخرجي من برنامج (ستار أكاديمي)، ومن وقتها بدأت علاقة الصداقة بيننا، ومستمرة حتى الآن.

نعود للحديث عن فترة غيابك عن الساحة الغنائية عقب تخرجك من (ستار أكاديمي) وقبل أن تطرحي ألبومك الأول (ولا نسيتك) حتى إن الشائعات انتشرت حول اعتزالك الفن..

❊❊ ترد ضاحكة: (لم أبدأ حتى أعتزل).. وغيابي في هذه الفترة كان لأسباب كثيرة، فوقتها لم أنضم لأي شركة إنتاج تتولى إنتاج أعمالي الفنية، وبعد أن وقعت على التعاون مع شركة (life stile) قمنا بالبدء في التحضير للألبوم، واستغرق وقتاً طبيعياً دون أي تأخير، كما أنني استغربت كثيراً ممن فكروني اعتزلت الغناء، رغم أنني لم أبدأ، ومازلت في بداية مشواري الفني.

غيابك عن الساحة بعد تخرجك من (ستار أكاديمي) يجعلنا نلقى الضوء على فكرة برامج اكتشاف المواهب الغنائية ومدى عدم اهتمامها برعاية مواهبها حتى أن الكثيرين اختفوا عن الساحة ولم يظهروا حتى الآن..

❊❊ بالطبع.. هناك الكثيرون من متسابقي برنامج (ستار أكاديمي) اختفوا عن الساحة الغنائية ولم يظهروا حتى الآن، ولكن الفكرة في أن المطرب لا بد أن يسعى لتحقيق أحلامه، لأن البرنامج مهمته الأساسية هي تقديم المتسابقين للجمهور، ومن يرغب في تحقيق النجاح والعمل على حلمه الذي ظهر لأجله عليه أن يبحث عن فرص هنا وهناك للوصول إليها، والحمد لله أن حظي كان جيداً، وكان هناك توفيق من الله أن ظهرت لجمهوري وقدمت لهم أعمالاً غنائية.

بما أنكِ مطربة تونسية.. فكيف ترين المنافسة مع نجوم تونس؟

❊❊ لا أحب أن أضع نفسي في أي منافسات مع غيري من النجوم والنجمات، وأركز في عملي فقط دون النظر لغيري، كما أن كل فنان له أسلوبه ولونه الخاص الذي يميزه عن الآخرين، بالإضافة إلى أنني أعتبر نفسي في بدايتي الفنية ولا يصح أن يتم مقارنتي إلا بمن هم من جيلي فقط، ولكن تونس مليئة بالنجوم الذين حققوا نجاحات كبيرة داخلها وخارجها، مثل لطيفة وصابر الرباعي والراحلة ذكرى، وغيرهم.

ومن مطربك ومطربتك المفضلين؟

❊❊ عمرو دياب وشيرين عبد الوهاب.

ومن تتمنين مشاركته في ديو غنائي؟

❊❊ هناك الكثيرون، ولكن أتمنى أن يكون ذلك مع عمرو دياب.

وما هي اللهجات الغنائية التي تستمعين إليها دائماً؟

❊❊ أنا دائماً ما أحاول أن أستمع لأغلب اللهجات في العالم، حتى أثقف نفسي وأتعرف على الموسيقى الأخرى والأفكار الجديدة، فبعيداً عن استماعي الدائم للهجات العربية، سواء المصرية أو التونسية أو اللبنانية أو الخليجية، فأنا أحاول الاستماع للأغنيات الأجنبية في أكثر من دولة أوروبية، وأحب أن أقول إنني أستفيد كثيراً من هذه التجارب.

دعينا نتحدث عن حياتك الخاصة، فهل تطمحين للزواج الآن، أم أنه خطوة مؤجلة؟

❊❊ هي خطوة مؤجلة، لأنني مازلت أسعى لتحقيق طموحاتي الفنية والوصول لأهم أحلامي وهو النجاح في الغناء، وبعدها سأفكر في الزواج، ولكن لا أحد يعلم متى سيأتي النصيب.

وهل تحاولين الاستفادة من تجارب الفنانات اللواتي تزوجن مبكراً وفشلن في تحقيق أحلامهن الفنية بسبب رعاية أسرهن؟

❊❊ الأمر ليس له علاقة بذلك، ولكن كما قلت لك إنني وضعت هدفاً معيناً وأحاول الوصول إليه، وأسعى أن أحقق الحلم الأهم فالمهم، وأنا كأي فتاة أطمح للزواج، ولكن حينما تأتى الخطوة نفسها لا أعرف موقفي وقتها، ولكنني لن أضحي بحياتي الفنية على حساب زواجي، وكذلك العكس، فهناك فنانات أيضاً حققن النجاح في ظل حياتهن الأسرية المستقرة.

إذاً فأنت بذلك تهتمين بحياتك الفنية على حساب الخاصة؟

❊❊ ليس صحيحاً.. فأنا دائماً ما أحاول التوفيق بين عملي وحياتي الخاصة والعيش مع أسرتي ومقابلة أصدقائي دون إخلال بأي طرف على حساب الآخر.

وهل وضعت شروطاً معينة لفتى أحلامك؟

❊❊ لا، لم أضع أي شروط أو مواصفات، وأترك الأمر للنصيب، وحينما يأتي النصيب وأجد الشخص المناسب الذي يدعمني ويحترمني سأوافق عليه بالطبع.

أخيراً، كيف كان موقف أسرتك من دخولك الوسط الفني، وما الدعم الذي قدموه لك؟

❊❊ أسرتي قدمت لي دعماً كبيراً منذ بدايتي وحتى الآن، ولم تعارض أبداً دخولي الساحة الغنائية، وعلى العكس فكان تحفيزهم وتشجيعهم لي أحد أهم العناصر التي كانت تدفعني للأمام، وفى النهاية أشكر عائلتي وأسرتي على دعمهم لي، وأشكر كل من وقفوا إلى جانبي وصدقوا موهبتي إلى أن حققت أولى نجاحاتي الغنائية.