زواج النجوم السري... غرام وانتقام mobile spy number press spy devices for cheating spouses site spy phone app custom install is there spy cell phone iphone app photo spy spy tracker for iphone cell spy locator cell spy iphone gps tracking phones press

زواج النجوم السري... غرام وانتقام

»المنارة« ترصد بالأسماء..

الزواج السري لأهل الفن

القصة الكاملة لعلاقة عز وزينة

يبدو أن غرام أو زواج نجوم الفن بات من الأسرار العليا بما يغلفونه من الغموض وحواجز الكتمان للابتعاد عن عيون الفضوليين، فعلى الرغم من أن وجود النجوم بصفة دائمة في دائرة الأضواء العاكسة يجعل السرية في حياتهم محدودة للغاية، إلا أن ذلك لم يمنع نجاح بعضهم في إخفاء زواجه فترات طويلة عن أعين الجمهور.. القاهرة: محمود عبد الحليم النجم المصري أحمد عز والفنانة المصرية زينة حديث الوسط الفني هذه الأيام بعدما انكشف المستور - كما تدعي زينة - عن زواج سري أثمر عن طفلين (زين الدين وعز الدين) وضعتهما زينة في الولايات المتحدة الأمريكية التي تستقر بها منذ أكثر من سبعة أشهر. الحكاية المليئة بالمفاجآت، والتي وصلت إلى حد الصدمة لدى محبي النجمين، وصلت لحد المطالبة بإجراء تحليل الـ(DNA) بأحد المعامل الشهيرة، حتى يتم التأكد من نسب الطفلين لأحمد عز من عدمه.  القصة التي عاش الوسط الفني فصولها بدأت قبل 9 أشهر من ذلك برسائل الـSMS بين أحمد عز وزينة عقب إخبارها له بحقيقة حملها، أنكر كونه أبا للجنين الذي في بطنها، وطالبها بالبحث عن أبيه الحقيقي أو إجهاضه. قرار زينة بالسفر جاء بعدما وصل مستوى الحوار بين الطرفين إلى التهديدات، وكانت وجهتها إلى أمريكا تحديداً، حتى يحمل طفلاها الجنسية الأمريكية، وأن تبتعد قليلاً حتى تتمكن من التفاوض وهى في مركز قوة، فسافرت وهى في شهرها الخامس وعادت بعد أن أصبح عمر طفليها 16 أسبوعاً.. الصدمة التي أذهلت جمهور زينة هي أنها تصرح في حواراتها الصحفية دائماً أنها ترفض الزواج من الوسط الفني وترد على شائعات علاقاتها بعز وقتها بالقول: لا أعلم لمصلحة من تطلق هذه الشائعات، وأي شخص ناجح لا بد وأن تحاصره الشائعات، ولكن أقول لكل من يصرح بالشائعات أنا لن أتزوج من داخل الوسط الفني.  وتضيف: من المستحيل أن أتزوج من داخل الوسط الفني، والأفضل أن يكون من خارج الوسط الفني، شرط أن يحب الفن ويقدره، فمثل ذلك الرجل سيتفهم طبيعة عملي ويشجعني على النجاح فيه أكثر، كما أنني غيورة جدا على من أحب، لذلك فستكون هناك خلافات كثيرة عند ارتباطي بأي فنان لأنه سيكون له معجبات.. ولا شك أيضاً أن الزواج شعور بالاستقرار والأمان، وبصراحة لن أشعر بهذا إذا تزوجت من فنان.. روايات عديدة تؤكد أن قصة حب ربطت بين النجمين منذ تصوير فيلم (الشبح) الذي جمع بينهما منذ حوالي أربع سنوات، وأن القصة استمرت لسنوات بين تواصل وقطيعة، حتى حدث الزواج أوائل عام 2013. أحمد عز أكد إصراره على عدم علاقته بالأمر قائلاً: مع احترامي الشديد لزينة، فلا توجد أي علاقة تربطني بها، ولا أنكر أننا تعاونا معا في فيلم الشبح، لكن لم تتطور علاقتنا عن كونها مجرد زمالة، لكنني تعودت على تلك النوعية من الشائعات مع كل عمل جديد أبدأ في التحضير له، والآن أحضر لمسلسل (إكسلانس)، لهذا تتصاعد تلك النوعية من الأقاويل. ويضيف عز: أما بخصوص حكاية الزواج فلم يحدث أي زواج رسمي أو عرفي مع زينة، وبالتالي فليس هناك طفل يخصني منها من الأساس، ولا أعرف أي شيء عن تلك الأمور المتداولة، وأظن أن هناك أساليب علمية ومنطقية كثيرة يمكن أن تثبت أبوتي أو عدمها في حالة وجود طفل، وأنا أثق من موقفي تماماً. زواج عز وزينة ليس الأول في عالم أهل الفن، ولن يكون الأخير، فالزواج السري للفنانين بدأ تقريباً مع بداية الفن في مصر، ففي منتصف عشرينات القرن الماضي، وتحديد يوم 27/1/1927، استيقظ الشعب المصري على قنبلة مدوية هزت أرجاءه، إثر نشر الفنانة المسرحية المعروفة فاطمة سري في مجلة‏ (المسرح الأسبوعية) حلقات مسلسلة عن قصة زواجها السري من محمد بك شعراوي ابن هدي شعراوي رائدة تحرير المرأة وعلي باشا شعراوي، والتي أعلنت من خلالها الأسباب التي دفعتها إلى اللجوء للقضاء لإثبات الزواج العرفي من شعراوي وأبوته لطفلتها (ليلى)، وذلك بعد أن كان قد هجرها وتنكر لها.‏

 زواج أم كلثوم  

أم كلثوم كانت متزوجة سراً من الكاتب الصحفي الكبير مصطفي أمين، واستمر هذا الزواج لمدة عشر سنوات من عام 1942 إلى 1952، حتى كشف عنه سمير خالد إبراهيم‏‏ ابن الشيخ خالد شقيق أم كلثوم عام 2000‏ في جريدة الأهرام، حيث قال لقد نشأت مع عمتي أم كلثوم في بيتها بالزمالك، وأذكر أن والدي وافق على زواجها من أحد كبار الصحفيين، ولم يذكر اسم الصحفي الكبير، حتى كشف عنه الكاتب الصحفي الراحل رجاء النقاش في مقال عن علاقة أم كلثوم بالكاتب الكبير مصطفي أمين.

ليلى مراد

في بداية الخمسينات من القرن الماضي، وتحديداً عام 1953، وبعد طلاقها من زوجها أنور وجدي، قررت النجمة المعروفة وسندريلا السينما الغنائية ليلى مراد الاعتزال فجأة، وبالفعل تركت شقتها إلى شقة زوجها‏‏ وجيه أباظة -أحد الضباط الأحرار الذي أوكل إليه في ليلة 23 يوليو قيادة المطار القاعدة الأساسية للقوات المسلحة الجوية- وذلك بعد أن تزوجته سراً.  كان الضابط الشاب تقابل مع النجمة الأسطورية في (قطار الرحمة) الذي نظمته إدارة الشؤون العامة للقوات المسلحة وأسهمت فيه مجموعة من الفنانين لجمع تبرعات من المحافظات لدعم ثورة يوليو 1952، اقترب منها فجذبته رقتها ورومانسيتها بجانب وطنيتها، لكن قصة الحب تلك لم تدم سوى شهور قصيرة، وبدأت الوساوس تشغل بال ليلى، خصوصاً بعد أن تحرك في أحشائها جنين كان هو ثمرة الزواج السري الذي ربط بينها وبين وجيه أباظة، ومرت شهور الحمل وهي في قلق دائم على مصيرها ومصير ابنها أشرف، وكانت كل الظروف تقف حائلاً في وجه العاشقين، التي حتمت على أباظة أن يبتعد نهائياً، معلناً نهاية قصة حب وزواج سري لم يدم عاماً.

برلنتي عبد الحميد والمشير

قصة حب اعتبرها كبار المسؤولين في الدولة من أخطر قصص الحب التي تعد تهديداً للأمن القومي للبلاد.. تلك التي كان بطلاها المشير عبد الحكيم عامر والفنانة برلنتي عبد الحميد، توجت بالزواج في حضور عدد قليل من أقاربهما الذين لا يجاوزن أصابع اليد الواحدة، وكتابة وثيقة الزواج التي لم يحررها مأذون أو موظف في الشهر العقاري، فقد تم الاتفاق على أن يكون الزواج عرفياً غير معلن، وشهد على العقد اثنان من أشقاء المشير، وأصبحت برلنتي عبد الحميد الزوجة الثانية للمشير، وفي العام نفسه اعتزلت الفن والسينما، وعرف الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بالقصة كاملة، وعندما تحدث مع نائبه المشير عبد الحكيم عامر لم ينف الزواج، وأكد للرئيس أن زواجه من برلنتي لن يعلم به أحد وليس فيه رجعة. مها صبري وعلي شفيق قصة حب أخرى كان طرفاها اللواء علي شفيق مدير مكتب المشير عبد الحكيم عامر والمطربة مها صبري، عندما سافرت مها إلى بورسعيد لإحياء حفلة عيد النصر مع كوكبة من فناني مصر، وكان كبار رجال الدولة، يتقدمهم المشير عامر يجلسون بالصفوف الأولى من مقاعد الحفل، وبعد وصلة مها صبري الغنائية صافحت الكبار واحداً تلو الآخر، ووجدت نفسها أمام اللواء علي شفيق مدير مكتب وزير الحربية، الذي وقع في بحر هواها. وتكررت اللقاءات، وفي النهاية أدرك اللواء أنه وقع أسير هواها فخضع لكل مطالبها، رفضت الزواج العرفي فوافق على الزواج الرسمي، اشترطت أن يطلق زوجته فلم يتردد، ومن جانبها وافقت على كل شروطه، ومنها أن يبقى الزواج سرياً، وأن تعتزل السينما والغناء والظهور في الأماكن العامة، وتم الزواج، ولم تكن أسعد حظاً من برلنتي، بعدما وقعت النكسة وانتحر المشير، وتم تحديد إقامة اللواء علي شفيق.‏

نجلاء فتحي وإحسان عبد القدوس

كانت النجمة نجلاء فتحي في بداية السبعينات من القرن الماضي واحدة من أشهر حسناوات الشاشة، وأكثرهن أداءً لأدوار الرومانسية والعواطف العذرية والمرأة المقهورة والناعمة في آن واحد، ظل صوتها الرقيق ببحته ونبراته الحالمة التي سرعان ما تدغدغ حواس المعجبين، ولم لا، فأهدابها الطويلة وضفائر شعرها التي تتدلي إلى ما بعد منتصف ظهرها وجسدها الممشوق في طواعية يعلن عن أنوثة لا نظير لها.. كل تلك الصفات أوقعت في غرامها أحمد نجل الأديب المعروف إحسان عبد القدوس رجل الأعمال الشاب الذي عاش معها الحب الرومانسي عندما التقى النجمة الحسناء نجلاء، فإذا به يقع في شباكها، فأحبها ولم تزده الأيام إلا حباً لها، وأحبته هي ووجدت فيه الحب الأول النقي، الذي قرأت عنه في قصص يوسف السباعي وقصص والده، وقررا الزواج فجأة.‏ وفي أحد الأيام، وبعد مرور شهور على الزواج، دعيت نجلاء إلى حفل تحضره شخصية مرموقة عرفت بعلاقاتها النسائية المتعددة وزواجها من الفنانات المصريات اللامعات، وراقصت الضيف الذي كان مخموراً، وفجأة انشقت الأرض عن زوجها الذي قابلها بصفعة مدوية على وجهها، أمام كل الموجودين، فتحول وأمطرها ضرباً وركلاً حتى سقطت ولم تفق إلا على صوت زوجها وهو يقول: أنت طالق طالق طالق، وعلم الحضور أنها متزوجة من نجل الأديب الكبير.‏

زواج السندريللا والعندليب

ظل زواج سعاد حسني من عبد الحليم حافظ هو الآخر لغزاً محيراً بالنسبة لكثيرين أكدوا على وجود علاقة بين الاثنين، ولكن لم يتمكنوا من الجزم في ما يتعلق بمسألة زواجهما من العدم، حتى أكد الموقع الإلكتروني الخاص بالسندريلا، والذي أطلقته شقيقتها جانجاه في ذكرى وفاتها، أن عبد الحليم حافظ كان الزواج الأول للسندريلا، لتثبت بذلك ما سبق وأكده الإعلامي مفيد فوزي الذي كان قريباً من الفنان الراحل.

نبيلة عبيد

ومن نجمات الجيل القديم أيضاً اللاتي تزوجن في السر، تأتي الفنانة نبيلة عبيد على رأس هؤلاء، والتي اعترفت أخيراً أنها تزوجت سراً بعد زواجها الأول من المخرج عاطف سالم‏ من مستشار الرئيس السابق حسني مبارك السياسي الدكتور أسامة الباز وشقيق العالم فاروق الباز، تزوجته -بحسب تصريحاتها في أحد البرامج التلفزيونية- لمدة 9 سنوات، وافقت فيها على بقاء الزواج سرياً حفاظاً منها على حساسية منصبه في ذاك الوقت. وأشارت إلى أنها تحتفظ معه بذكريات طيبة للغاية في حياتها، فضلاً عن تعلمها منه الكثير من الأمور الحياتية التي ما تزال تقوم بها نظراً لخبراته الطويلة في الحياة وحنكته السياسية، لافتة إلى أنها قضت معه 9 سنوات من أجمل ما عاشت في حياتها.

تشويه إلهام شاهين

قبل أكثر من خمسة عشر عاماً مضت حاول مجهولون تشويه وجه النجمة إلهام شاهين، لتكشف الصحف في ما بعد أن وراء العملية‏ عزت قدوره، رجل الأعمال اللبناني الذي تزوجته إلهام سراً ثم انفصلت عنه من دون موافقته، فحاول الانتقام منها‏، ولولا تلك المحاولة لظل الناس مقتنعين أن النجمة الجميلة تزوجت مرة واحدة فقط من المنتج عادل حسني، الذي تزوجته أيضاً في السر وأنتج لها مجموعة من الأفلام السينمائية المهمة منها (موعد مع الرئيس)، و(مراهقون ومراهقات).‏

زواج يسرا

أما الفنانة يسرا فقد ظلت لفترة طويلة تتكتم على اسم زوجها خالد صالح سليم حتى اضطرت لإعلانه، لكنهما لا يظهرا معاً أمام الصحفيين على الإطلاق، وظل الزواج لفترة طويلة مرفوضاً من والد العريس المايسترو صالح سليم، رئيس النادي الأهلي السابق، لكن نعي سليم في الصحف فور وفاته كان بمثابة أول إعلان رسمي عن هذا الزواج، لأن اسم يسرا أدرج في الإعلان بصفتها زوجة نجله الأكبر خالد.‏

 شيرين والثري العربي

ظل زواج الفنانة شيرين سيف النصر من ثري عربي سرياً حتى كشفته إحدى المجلات، فاضطرت لإعلانه والسفر إلى لندن مع زوجها أربع سنوات، قبل أن تعود بعد الطلاق. وترتبط بالفنان مدحت صالح سريعاًمن دون الإعلان عن ذلك حتى نشرت لهما صورة في حمام السباحة، فتم إعلان الزواج لعدة زشهر أعقبها كالعادة الطلاق، وهو الأمر الذي يؤكد أن الزواج السري المتعمد مصيره الطلاق في غالبية الأحوال. أما أغرب حالة زواج سري في الوسط الفني فكانت من نصيب النجمة سمية الخشاب، التي نجحت في الحفاظ على سرية هذا الزواج عدة سنوات متوالية، ومظاهر الزواج كلها كانت متوافرة على مدى عدة سنوات، من دون أن ينجح أحد في الكشف عن اسم الزوج.‏ الفنانة وفاء عامر كانت تحرص على تقديم نجلها عمر للجمهور والصحفيين دائماً، لكنها لم تفصح أبداً عن اسم زوجها، الذي اتضح فيما بعد أنه المنتج الفني محمد فوزي، الذي جعلها بطلة لأكثر من مسلسل في الأعوام الأخيرة منها (الدالي)، و(جمال عبد الناصر)، و(شط إسكندرية)، و(الملك فاروق). كذلك قدمت سماح أنور طفلاً صغيراً للصحفيين باعتباره ابنها بالتبني، قبل أن تكشف لاحقاً أنه ابنها في الحقيقة من زواج لم يستمر طويلاً، ورفضت تماماً الإفصاح عن اسم الأب مؤكدة أنه توفي. زواج الفنان أحمد الفيشاوي ومهندسة الديكور هند الحناوي، كان مفاجأة للجميع بعدما أعلنت الأخيرة الجميع بخبر زواجها منه، في الوقت الذي نفى فيه الفيشاوي ذلك، إلا أن هند رفعت بعد فترة قليلة قضية إثبات نسب على الفيشاوي لإثبات بنوته لطفلتها، وحكمت المحكمة في النهاية لصالح هند، ليجبر الفيشاوي على الاعتراف بأبوته لهذه الطفلة، وذلك بعد فوات الآون.